أصدقاء للأبد
الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته
لو علمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين
وأنشدت بلسان الحال قائلةً
اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
ادارة منتدى أصـــــدقـــاء للأبد.....!!
نرجوا منكم التسجيل ...

أصدقاء للأبد

شغلنا غير بوجودكم غخير
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من انتم
الجمعة يونيو 23, 2017 8:08 am من طرف الجوهرة المصونة

» موقع العاب روووووووووووووووعة
الجمعة يونيو 23, 2017 8:05 am من طرف الجوهرة المصونة

»  اعرفي شخصيتك من ربط ..............
الجمعة يونيو 23, 2017 8:01 am من طرف الجوهرة المصونة

» أمـــي الــجزائـــر
الجمعة يونيو 23, 2017 7:37 am من طرف الجوهرة المصونة

» سأرحل أيها الحبيب
الجمعة يونيو 23, 2017 7:30 am من طرف الجوهرة المصونة

»  كلمات عن المشاعر الصادقة بالانجليزية
الجمعة يونيو 23, 2017 7:26 am من طرف الجوهرة المصونة

» هل من ترحيب
الجمعة يونيو 23, 2017 1:40 am من طرف الجوهرة المصونة

» همسة هادئة إلى كل متضايقة
الجمعة يونيو 23, 2017 1:24 am من طرف الجوهرة المصونة

»  منتدى انور ابو البصل الاسلامي يتشرف بزيارتكم والانتساب اليه
الخميس يونيو 04, 2015 12:21 am من طرف انور ابو البصل

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
LOolOo
 
أميرة الأحزان
 
الأميرة الوردية
 
عاشقة الفردوس
 
انور ابو البصل
 
سكوتي عقابك
 
وسام
 
الجوهرة المصونة
 
أجيال
 
ساره ساسو
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط أصدقاء للأبد على موقع حفض الصفحات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الخميس أغسطس 23, 2012 8:41 pm

شاطر | 
 

 مهلا أيــــ العابر ــــــهـــا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LOolOo
Admin
avatar

عدد المساهمات : 608
نقاط : 1324
شكــرا : 0
03/04/1998
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
الموقع : http://maria.3rab.pro/?theme_id=189047
العمل/الترفيه : طالبة جامعية

مُساهمةموضوع: مهلا أيــــ العابر ــــــهـــا   الخميس فبراير 13, 2014 12:38 pm

مهلاً أيها العابر!

(1)

على الضفاف من كل طريق سفر، هناك يدٌ تلوح تريد أن تصحب الراحلين، تريد أن تغادر الأرض التي كانت معها على وِفاقٍ، الأرض التي تفهم تلويحات تلك اليد، وتفهم تجاعيد وتفاصيل راحة كفَّيْها، تعرف بصمتها وتميزها من بين كل البصمات!

على ضفتي ذلك الطريق يلوح الراحل البسيط، شَعَرَ أم لم يشعر، هناك من يختلس النظر لتلك اليد، ويود لو أن له يدًا تُلَوِّح له تلويحة الوداع، إن لم تستطع أن تجتذبه إليها: أن لا تفارق، لا تغادر، لا تودع، لا ترحل!

وتقفز الأماني وسقفها، فما دامت الأماني لا تكلف شيئًا، فلنقفز بها إلى أبعد المستحيل، فتود لو أن لها يدين لتضمه وتشمه قبل الوداع، هذا إذا لم تستطع أن تشير إليه: أنا أرضك، أنا تربتك التي تحبها وتحبك!

لا شيء من ذلك يتحقق، ويغادر الراحل البسيط يلاحق أمانيَه وآماله، أو يهرب من متاعبه وآلامه!

وهو - وإن كان من حيث لا يشعر - ينظر لتلك الأرض في لحظات الرحيل حين يستوي على دابته، تلك النظرات هي اختزال لمسير العمر الذي قضاه عليها، هي نظرات الوداع، هي نظرات الحنين المبكر، هي نظرات الذكريات! هو وداع تفهمه الأعين، وتعيه الأرض!

يغُذُّ الراحل المسير وهناك اللوحات الإرشادية التي تدل على طريق العودة، أو تلك التي تحمل أرقامًا تدل على أن ما بقي على المدينة المقبلة كثير، وبمعنى آخر: فإنك لم تقطع سوى القليل بعيدًا عن أرضك.

ما زالت الفرصة متاحةً لتعود أسرع.

لا بد أن صاحب الحنين المتدفق يُشيح بوجهه، فالحقيقة مُرة، وأن تكون الحقيقة فراقًا فهو أَمَرُّ!

(2)

الطريق المُعَبَّدُ يود لو نطق؛ ليحكي حكايات السائرين، حكايات الراحلين، حكايات العابرين الذين سافرت بهم مراكبهم عليه.

وعند مفترق الطرق على المدخل والمخرج من كل مدينة، تود تلك المداخل لو استوقفت العابرين؛ فهي الأخرى تفقد وتشتاق، وتود لو تنطق!

تود لو استوقفت ذلك العابر لتقول: أما لك فينا مقام؟! أما لك فينا من حب جديد؟!

لكنَّ عابر السبيل لا يُلقي بالاً للغرباء، أو لمن يشعرونه بحقيقة غربته! لا يحمل سوى القليل من المشاعر تجاههم، يمضي وفي خاطره همان: همٌّ لأرض خلَّفها وراءه، يعرفها وتعرفه، يحبها وتحبه، وأرض أخرى هي الوجهة التي يريد؛ ليواجه ويلاقي حياة أخرى، قد تكون حبًّا ثانيًا، لكن:

كم منزلٍ في الأرض يعشقُه الفتى
وحنينُه أبدًا لأوَّلِ منزلِ


تود تلك المداخل للمدن لو استوقفت العابر لتقول:
ألا تعرف فلانًا، فلانًا الذي هجر أرضنا لأرضكم، وودع أحبابه عندنا ليلقى أحبابًا عندكم:
كيف طاب له المقام بعدنا؟! وما الذي كرهه من أرضنا؟! أمِنْ جدبٍ، أم رأى في غيرنا ما لم يرَ فينا من حُسن؟

لو كان الأمر إليَّ، لازَّيَّنْتُ له ليعودَ!

وتود بعضها لو نادت: مهلاً أيها العابر، قد كنتَ فينا ساكنًا ثم هجرت، واليوم تمر بلا حنين أو أنين؟!

مهلاً أيها العابر، لا تطرق سبيلنا؛ فإن عبورك يجعلنا عطاشى الماضي، وما أنت براوٍ عطشنا!

مهلاً أيها العابر!

أنت منا، لا تغادر!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rokaya.mam9.com
 
مهلا أيــــ العابر ــــــهـــا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أصدقاء للأبد :: المنتديات الأدبـيـه :: النثر و خواطر-
انتقل الى: